311كتاب البيع؛باب الخيار؛من قوله: “وما يراد في ثمن “، إلى قوله: “أخبر بالحال: فحسن.”. 17-03-1441

تحميل PDF تحميل الصوت

الأسئلة والفتاوى: