17من قوله لا ظل للمرء يعرى إلى قوله وهم عليه إذا عادته أعوان

تحميل PDF تحميل الصوت